قسم العلوم التطبيقية يمنح الماجستير عن خواص القياس الضبابي على المجموعات الضبابية

رجوع

قسم العلوم التطبيقية يمنح الماجستير عن خواص القياس الضبابي على المجموعات الضبابية

منح فرع الرياضيات وتطبيقات الحاسوب في قسم العلوم التطبيقية في الجامعة التكنولوجية شهادة الماجستير في تخصص الرياضيات التطبيقية للطالب جعفر عمران موسى عن رسالته الموسومة " خواص القياس الضبابي على المجموعات الضبابية" في المناقشة التي اقيمت على قاعة المرحوم أ.د عبد المطلب ابراهيم الشيخ في القسم .
وتألفت لجنة المناقشة من أ.م.د فاضل صبحي فاضل جامعة النهرين / كلية العلوم / قسم الرياضيات رئيسا وأ.م.د راضي أبراهيم محمد جامعة النهرين / كلية العلوم للبنات / قسم الرياضيات و أ.م.د. شذى أسعد سلمان اعضاء وأ.م.د. جهاد رمضان خضر مشرفاً و أ.م.د منير عبد الخالق عزيز خبيرا علميا و أ.م.د. نجم عبد الكاظم جواد خبيرا لغويا.
وبين الباحث في هذه الرسالة أنه تم تعريف فضاء الاطوال الضبابي المعرف على مجموعة ضبابية ، وكذلك تقديم تعريف عن التقارب للمتتابعات التي عناصرها نقاط ضبابية. وتعريف الاستمرارية الضبابية والاستمرارية الضبابية المنتظمة للدوال المعرفة بين فضائي الاطوال.
وقدم الشرط الضروري والكافي لفضاء الاطوال الضبابي ليكون ضبابيا ثم تمت مناقشة قابلية التمام ضبابيا . ثم برهن لاي فضاء الاطوال الضبابي والذي يمتلك تمام ضبابي له تمام ضبابي وحيد. وعرف التراص الضبابي لفضاء الاطوال الضبابي والتقييد الضبابي الكامل وبرهن اذا كان فضاء الاطوال الضبابي مقيدا ضبابيا بشكل كامل وتام فأنه يكون متراص ضبابيا وكذلك تمت دراسة الاستمرارية الضبابية والاستمرارية الضبابية المنتظمة للدوال المعرفة على فضاء الاطوال الضبابي المتراص ضباب .
في هذه المرحلة من الرسالة قدم مفهوم شبه فضاء الاطوال الضبابية المعرف على مجموعة ضبابة لبرهنة أن التمام الضبابي لشبه فضاء الاطوال الضبابي يكون فضاء الاطوال الضبابي. وقد عر ف التقييد الضبابي للدوال كمقدمة لتعريف الطول الضبابي للدوال وبرهن أن فضاء الاطوال الضبابي الذي يتألف من الدوال الخطية المقيدة ضبابيا والمعرفة من فضاء الاطوال الضبابي الى فضاء الاطوال الضبابي يكون تاما ضبابيا اذا كانت Ẽ هي تام ضبابيا وبرهن ايضا ان اي فضاء الاطوال الضبابي المنتهي البعد يكون تام ضبابيا وأخيرا عرف قسمة فضاء الاطوال الضبابي وعرف الطول الضبابي لهذا الفضاء.


المصدر: أعلام الجامعة

تاريخ النشر:9/1/2017