استقلالية الجامعة

احرزت الجامعة التكنولوجية مراتب متقدمة في التصنيفات العالمية وحققت مكانة جيدة في مستوى النشر العلمي في مجلات معامل التأثير (impact Factor) و المجلات العالمية ، كما مُنِحت العديد من براءات الاختراع للتدريسيين في الجامعة من قِبل هيئات دولية مُعتَمدة، وكان لها اليد في افتتاح العديد من المشاريع الخدمية داخل وخارج الجامعة و تميزت بالدعم للابحاث العلمية الرصينة وهذا مؤشر قوي على ابداع مستمر و تميز اكاديمي متواصل ، تطلب الحصول على هذا النجاح والابقاء عليه مساندة كبيرة من القائمين عليها و تعاون مستمرمن الكادر التدريسي فيها .

و كمكافأة لها على هذه الانجازات مجتمعة ، تتوجت الجامعة التكنولوجية بقرار وزارة التعليم العالي و البحث العلمي باعتبارها جامعة مستقلة وهي اول جامعة في العراق تحصل على هذا التكريم من قبل الوزارة .حيث اعطت الوزارة للجامعة التكنولوجية صلاحية اتخاذ القرار دون الرجوع للوزارة لثقتها العالية بكل منجز او مشروع تباشر به الجامعة بانه سيكلل بالنجاح و يحقق المطلوب في وقت قياسي ليعود بالنفع على المجتمع ككل. ونظرا توافر الكفاءة الإدارية والأكاديمية (تأسست الجامعة سنة 1975) فان لها القدرة على تشكيل لوائح و قوانين خاصة بها وتكون في نفس الوقت ضمن الاطار العام لقوانين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي العراقية.

استقلالية الجامعة التكنولوجية ادت إلى خلق جو من الإبداع والمنافسة بين الجامعات العراقية وهذا بالتأكيد يؤدي نمو فكري واكاديمي لتستطيع كل جامعة ان تبدع اكثر و تسد مواطن الخلل للارتقاء بمستوى المنافسة ليكون ضمن الجامعات المتقدمة وبالتالي فإن المردود سيكون بلد ناهض وجامعة تخضع لتقييم تنافسي اسوة بالجامعات العالمية لتجتاز الكثير من المراتب في كل عام . استقلالية الجامعة هي ركيزة لانطلاقة جديدة نحو جامعة متكاملة لتخلق مهندساً يبني وفرداً يُبدِع واكاديمي يبحث ويخترع  لتنتهي ببناء عراق ذو حضارة تكنولوجية امتداداً لحضارته الانسانية العريقة.

 

القبول المباشر في الجامعة التكنولوجية شروطه واسسه وضوابطه

94 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

                     مصممو الموقع
Top